جمعية الإرادة تهتم بالموهوبين والموهوبات من ذوي الإعاقة وهي  الأولى من نوعها على مستوى العالم

للتواصل الرسمي عبر

جمعية الإرادة