دائماً أقولها في المجالس وغيره بأن كل شخص لو فهم دوره في هذه الحياة لأصبحت حياتنا متميزة وسوف تقل المشاكل والقضايا إن فهم الأدوار قد قالها نبي الرحمة والهدى عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري ومسلم.

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:

((كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤول عَنْ رَعِيَّتِهِ، الإِمَامُ رَاعٍ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي أَهْلِهِ وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا وَمَسْؤولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا، وَالْخَادِمُ رَاعٍ فِي مَالِ سَيِّدِهِ ومَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، -قَالَ: وَحَسِبْتُ أَنْ قَدْ قَالَ: وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي مَالِ أَبِيهِ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ- وَكُلُّكُمْ رَاعٍ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ))

هذا الحديث جمع جميع الأنظمة والقوانين بحيث لو كل إنسان قام بدوره أصبحنا كخلية النحل في التنظيم والترتيب ومثال ذلك

1- اذا عرف الأب أنه المسؤول عن أسرته وأنه الراعي في البيت لقلت المشاكل.

2- اذا عرفت الأم دورها ومالها وما عليها في بيتها لأصبح البيت مثالي

3- اذا لم يعرف كل إنسان دوره في الحياة تبدأ هنا المشاكل والإختلافات التي قد تصل الى الصراعات التي لا تنتهي

وغيره من الأمثلة والعبر التي نأخذ منها الفكر والعلم