كورونا Coronavirus هو أحد الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي ويوجد منه عدة أنواع وأشكال ويكون تأثير الفايروس على الإنسان وكذلك الحيوان، إن مصدر الفايروس من الصعب تحديده فبعض الأطباء ذكروا أنه طفرة جينية والبعض الآخر ذكر أن الإصابة تنتقل عن طريق الحيوان للإنسان ومن هذه الحيوانات المتهمة بنقل هذا الفايروس هي الخفافيش وكذلك الجمال ذو السنام الواحد وذلك من خلال وجود أجسام مضادة للفايروس من هذه الحيوانات، ولكن لم يتم تحديد السبب الرئيسي لأنه اذا تم تحديد السبب فسوف يكون من السهولة إيجاد اللقاح المناسب والذي يقضي على هذا الفايروس.

سبب التسمية والتاريخ

سمي الفايروس بهذا الإسم نتيجة شكله مثل هالة الشمس ولكثرة النتوءات وتسميته علمية إن تاريخ هذا الفايروس وجد في عام 1960م اي قرابة ستون عام من الاكتشاف.

الإصابة وأعراض الفيروس

الإصابة من خلال الجيوب الأنفية وتكون أعراضه مثل أعراض نزلات البرد، والسعال والقيئ والإسهال ووارتفاع درجة حرارة الجسم وعطاس وبالنهاية يصاب المصاب بإلتهاب رئوي حاد قد يؤدي للوفاة في الغالب.

طريقة إكتشاف المصاب

ولإكتشاف كورونا يتم من خلال المجهر الإلكتروني والإختبارات المصلية واذا تم إكتشاف المصاب يتم عزله ومحاولة تقديم العلاج المناسب له والعزل مهم من أجل عدم إنتقال الفايروس للآخرين وعندها تحصل الكارثة.

أهم طريقة لإنتقال الفايروس

الإنتقال يكون من خلال استنشاق الرذاذ التنفسي من المصابين بهذا الفايروس وكذلك لمس الأشياء الشخصية للمريض.

الوقاية من الفايروس

لا يوجد علاج أو عقار يقضي على الفايروس بشكل نهائي ولكن ممكن اتباع الآتي:-

1- النظافة المستمرة مطلوبة والغسل بالماء والصابون.

2- اذا أصيب الأنف بسيلان يتجنب لمسه ويراجع المستشفى فوراً للكشف المبكر عن الفايروس.

3- عدم الإتصال بالمصابين نهائياً وكذلك البعد عن أماكن تواجد الفايروس وكذلك عدم إستخدام أدوات المصابين التي استخدموها من ملابس وفراش وغيرها.

4- لباس الكمامة وكذلك البعد عن أماكن الازدحام قدر المستطاع.

5- نظافة دورات المياه باستمرار.

6- عند الإصابة يتم إعطاء المريض خافضات الحرارة وتعتبر هذه الأدوية مساندة فقط.

طريقة لباس الكمامة