(هذا الكتاب هدية)

إلى روح أمي رحمها الله وأبي المناضل في الحياة و زوجتي العزيزة وأولادي الطيبين, وأحبابي من الأهل والأقارب, إلى كل من لم يجد سبيلاً رغم تعدد السبل, إلى كل من يعيش هموما وغموما ويحمل نفسه ما لا طاقة له بها, ويضيق على نفسه الحياة حتى إنه يعتقد بأنه لن يجد مخرجا رغم سعت الدنيا وجمالها.

لا تستسلم أبداً