الاقرار سيد الأدلة وهو نوع من انواع الأدلة ( بالإعتراف ) التي يستند عليها القاضي في حكمه، عندما يصدر الإقرار من شخص مكلف شرعاً فإنه يثبت الحق لأصحابه، يقول الحق تبارك وتعالى : ﴿ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ ﴾ [البقرة: 282]، إن الإقرار مقدم على الأدلة الأخرى فهو دليل قاطع وبرهان مبين خصوصاً اذا ثبت في مجلس الحكم الشرعي، ومن الأمور المهمة في الإقرار:

1- أن يكون الإقرار عن صاحبه وليس غيره.

2- أن يكون المقر مكلفاً ، عاقلاً، بالغاً.

3- أن تكون صيغة الإقرار مفهومه وواضحة للحق نفسه.

4- ان يكون الإقرار من اختيار المقر وليس اجباراً على قول الإقرار.