من واقع تجربتي وتجربة الكثير من العملاء، عندما تشتري جهاز كهربائي ، ثلاجة مثلاً أو غسالة أو فرن أو أدوات كهربائية أخرى، عليها ضمان، تفرح بهذا الجهاز وبالخدمات المقدمة لك في البداية  ولكن بعد فترة قد يتعرض هذا الجهاز لمشكلة أو خلل مصنعي تستدعي تدخل الوكيل الذي التزم بالضمان لمدة معينة قد يصل البعض منها الى عشرة سنوات، عندما يتعطل الجهاز مثلاً الثلاجة تقوم بالاتصال  بمركز  الصيانة ثم تحضر فرق  الصيانة  ويطلبوا منك الفواتير و يتم التأكد من عدم وجود عبث أو سوء استخدام للجهاز وبعد أن يتم التأكد تقوم الفرقة بأخذ الجهاز عندها تبدأ معاناة المستهلك، من تأخير الرد وقد يصل الرد لعدة أشهر ولكن المشكلة والطامة الكبرى هي عدم استجابة الوكيل وكأنه (أعمل نفسك ميت) مثل شعبي، وتقوم أنت المستهلك بتقديم شكوى لدى وزارة التجارة عبر التطبيق أو الاتصال من خلال الرقم الموحد  1900 ثم بعدها يتم استقبال البلاغ والتواصل مع الوكيل عندها يتفاجأ الوكيل بذلك ويقوم بالرد بعد معاناة من الصمت وكأن الوكيل لا يستجيب الا بعد الشكوى التي تم تقديمها وذلك بالضغط عليه، من يعوض المستهلك الذي انتظر أربعة أشهر من الضرر وغيرها من الأمور التي يصعب ذكرها من اليأس ولا بد أن يكون هنالك نظام غرامة مالية  يتم فرضها على الوكيل بسبب التأخير خصوصاً اذا كان تقصير من الوكيل وهذه الغرامة تدفع للمستهلك وكذلك تدفع للحق العام وهذا بدوره يجعل الوكيل يبذل قصارى جهده لإرضاء المستهلك، وتقل عندها الشكاوى من قبل المستهلكين لوزارة التجارة بسبب فرض العقوبات التي تم ذكرها سابقاً، وأوصي بالأخير الاحتفاظ بفواتير الشراء من أجل ضمان عدم ضياع الحق.  

لتحميل تطبيق ‬تقديم بلاغ مخالفة تجارية‬  لنظام الايفون اضغط هنا

لتحميل تطبيق ‬تقديم بلاغ مخالفة تجارية‬  لنظام الاندرويد اضغط هنا